تقرير: أسعار الفلل في دبي تعود إلى مستويات أوائل عام 2008

يبدو أن أسعار الفلل في دبي قد بلغت أدنى مستوياتها وهي الآن عند مستويات مماثلة لأوائل عام 2008، وفقاً لتقرير جديد صدر عن جونز لانغ لاسال.

بدأت أسعار الفلل في الإمارة بالتحسن خلال فترة نهاية عام 2011 وهي الآن أعلى بنسبة 3٪ مما كانت عليه في كانون الثاني 2008، ولكنها لا تزال 25٪ أقل مما كانت عليه في ذروتها في الربع الثالث من عام 2008.

“المؤشرات القياسية لبيع الشقق قد بدأت أيضاً بالاستقرار لكنها تبقى في مستويات أدنى بنسبة 34٪ من ذروتها في الربع الثالث من عام 2008” حسبما ذكر التقرير. بُني تحليل جونز لانغ لاسال على بيانات أسعار العقارات من مؤشر REIDIN.com.

تبيّن مؤشرات الإيجار من REIDIN.com أن إيجارات الفلل ارتفعت بنسبة 5٪ بالنسبة لمستويات عام 2009، ولكن الإيجارات السكنية لا تزال أقل بنسبة 30٪.

“من المتوقع أن يستمرّ سوق الفلل في التفوق على قطاع الشقق السكنية بينما تستمر الوحدات السكنية الممتازة في المواقع المستقرة في تحقيق الأداء الجيد، والمباني والمواقع الثانوية لا تزال تعاني من انخفاض الإيجارات والأسعار” كما أشار التقرير.

تمّت إضافة حوالي 3000 وحدة سكنية إلى سوق دبي في الربع الأول، وبذلك يرفع مجموع المخزون السكني الحالي إلى 341,000 وحدة تقريباً، مع العلم أن 90٪ مما تم إنجازه في عام 2011 كان شققاً سكنية.

ومن المتوقع بحلول نهاية هذا العام أن يتمّ إنجاز ما مجموعه 28,000 وحدة سكنية جديدة، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 8٪ مقارنة بالمخزون الحالي.

“على الرغم من عودة السيولة إلى السوق السكنية وعودة العمل على بعض المشاريع التي توقفت في السابق، فإننا نتوقع أن تشهد نسبة كبيرة من العرض الذي سيدخل السوق في عام 2012 المزيد من التأخير، مع العلم أنه كان يفترض أن يتمّ تسليم غالبيته عام 2011” حسبما ذكر التقرير.

مواقع التملك الحرّ التي ستشهد أكبر كمية من الإمدادات الإضافية هذا العام هي دبي لاند (4830 وحدة)، جميرا بارك، (4242 وحدة)، قرية الجميرا (3891 وحدة)، ودبي مارينا (3081 وحدة).

يمكنك متابعة التعليقات الخاصة بهذه التدوينة من خلال الخلاصات.